تجربتي مع التلبينة للاكتئاب عالم حواء

Author:

تجربتي مع التلبينة لعلاج الاكتئاب تجربتي مع التلبينة لعلاج الاكتئاب تجربتي مع التلبينة مفيدة لكثير من الناس. من منا لم يشعر منذ فترة بالحزن أو الاكتئاب نتيجة الضغوطات التي نمر بها جميعا، وقد أصبح الاكتئاب مرضا حديثا يصيب جميع الفئات العمرية. ولكن من الممكن الاهتمام بالشخص الذي نشعر أنه يعاني من الاكتئاب لتجنب تفاقم المشكلة. سأذكر تجربتي مع التلبينة للاكتئاب عبر موقعنا، فتابعونا.

ما هو الاكتئاب؟

  • لا يمكن إنكار أن الاكتئاب مرض يعاني منه الكثير من الناس. وهو مرض يصيب النفس ويؤثر على حياة الإنسان. لا يستطيع العمل أو التفكير في المستقبل ويفقد شغفه بالحياة.
  • ولا يقتصر الاكتئاب على المشاعر النفسية فقط، بل قد يؤدي إلى أمراض جسدية أيضًا.
  • لقد أصبح الاكتئاب منتشرا الآن لدرجة أن هناك الكثير من الأطفال يعانون من الاكتئاب، وهذا ليس طبيعيا.
  • يؤدي الفشل في علاج الاكتئاب في بداية ظهوره إلى مخاطر جسيمة. سمعنا مؤخراً كثيراً عن حالات انتحار بين الشباب نتيجة إصابتهم بالاكتئاب.
  • هناك بعض الطرق التي يمكننا اتباعها لتقليل أعراض الاكتئاب قبل أن تتفاقم وتخرج عن نطاق السيطرة.
  • ويمكن أن يتم ذلك أيضًا بالإضافة إلى العلاج الطبي، ومن هذه الطرق التلبينة النبوية التي أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • تجربتي مع تلبينة للاكتئاب

    للتلبينة فوائد كثيرة سأذكرها لكم، لكن قبل ذلك سأحكي لكم تجربتي الخاصة مع التلبينة:

  • كنت في فترة كنت أشعر فيها بالضيق والإحباط الشديد نتيجة بعض الظروف والضغوط الحياتية التي يعاني منها الكثير منا.
  • عندما أشعر بأنني بدأت أشعر بالاكتئاب ولكنني في البداية، يمكنني تجنب تفاقم المشكلة. هناك بعض الأشخاص الذين ينشغلون بحالتهم لدرجة أنهم لا يدركون أنهم مصابون بالاكتئاب.
  • نصحني أحد الأصدقاء بتجربة التلبينة وأخبرني أن الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر أنها من أسباب علاج مشاعر الحزن، وأنها تعمل على تهدئة القلب والروح، وأنا بحثت عن الطريقة التي يمكن اتخاذها.
  • وبعد استخدامه وجدت فرقاً واضحاً حيث بدأت أشعر براحة في القلب وهدوء نفسي كنت أفتقده منذ فترة.
  • ولذلك أنصح الجميع بتجربته، وليس من الضروري أن يشعر بالحزن أو الاكتئاب، ولكن يمكن تناوله في أي وقت، فهو مفيد بشكل عام.
  • كما أدعوكم للتعرف على: تجربتي مع تلبينة للسحر

    طريقة تحضير التلبينة

  • ربع كوب من الشعير ما يعادل 125 جراماً.
  • 2 كوب ونصف من الماء (375 مليلتر).
  • 2 كيلو ونصف من الحليب. من الأفضل الحصول على نوع جيد من الحليب، ويمكن استبداله بالحليب المجفف، لكن ذلك سيقلل من قيمته الغذائية.
  • ربع كوب عسل.
  • يمكنك الاستغناء عن بعض المكسرات مثل (جوز الهند، الفول السوداني، البندق، حسب رغبتك).
  • كيفية التحضير

    بعد تحضير جميع المكونات المذكورة، نبدأ بتحضير اللبنة من خلال الخطوات التالية:

  • يتم تنظيف الشعير وغسله جيداً، ثم يترك ليجف في الهواء لمدة يوم كامل لمدة 24 ساعة.
  • اطحني الشعير في مطحنتك، ثم ضعيه على النار في وعاء حتى يتحمص.
  • بعد أن يأخذ الشعير لونه المحمص، يضاف الماء ويترك حتى الغليان.
  • ضعي التلبينة لبعض الوقت حتى تبرد.
  • نسكبه في أكواب بحيث يحتوي كل كوب على ملعقتين كبيرتين منه فقط.
  • أضف الحليب البارد والعسل والمكسرات إليه.
  • التلبينة يمكن تناولها من قبل جميع أفراد الأسرة. بالإضافة إلى كونه مفيداً في التخلص من الاكتئاب، فهو مفيد أيضاً للصحة العامة ومغذي جداً.
  • فوائد التلبينة النبوية

    يحتوي على الكربوهيدرات

    تصل نسبة الكربوهيدرات إلى 22.9 جرام، ولمكون الكربوهيدرات تأثير فعال في تحسين الحالة النفسية والمزاجية للإنسان.

    يحتوي على الزنك

    يعتبر الزنك أحد العناصر المفيدة لتحسين الاكتئاب، وهناك بعض الدراسات التي أثبتت أن هناك علاقة بين الشعور بالاكتئاب وانخفاض مستويات الزنك في الجسم.

    زيادة نسبة التربتوفان إلى الأحماض الأمينية المتفرعة السلسلة

  • أثبتت بعض الدراسات أن هناك علاقة بين الأحماض الأمينية الموجودة في الأطعمة المختلفة ومستوى السيروتونين في الدماغ، وخاصة مستوى التربتوفان.
  • ولذلك تؤثر التلبينة على صحة الدماغ، مما يساعد على الوقاية من الاكتئاب.
  • إقرأ أيضاً: فوائد التلبينة وطريقة تحضيرها

    أضرار التلبينة

  • الكربوهيدرات تسبب في بعض الأحيان انتفاخ البطن.
  • قد يسبب بعض المشاكل لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه الشعير.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي عدم تناول التلبينة.
  • أعراض الاكتئاب

  • عدم الرغبة في ممارسة بعض العادات التي كنا نقوم بها.
  • العصبية والتهيج المفرط هي أبسط الأشياء.
  • الشعور باليأس.
  • عدم النوم جيداً، والأرق، والنوم المتقطع.
  • عدم التركيز بشكل جيد في العمل أو الدراسة.
  • حدوث نوبات البكاء بدون سبب من وقت لآخر.
  • هناك بعض الأشخاص يشعرون بالاكتئاب ويبدأون بتناول الكثير من الطعام، وخاصة الحلويات، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • الشعور بعدم الرغبة في تناول الطعام، مما يسبب النحافة والضعف.
  • الحساسية المفرطة للمواقف والكلمات البسيطة.
  • عند المتزوجين، قد يؤدي الاكتئاب إلى قلة العلاقة الحميمة.
  • – بعض الأفكار الانتحارية في الحالات التي تطورت فيها الحالة.
  • المعاناة من بعض الأمراض دون سبب طبي، مثل آلام الظهر، وتشنجات البطن، وخفقان القلب، والصداع، وغيرها من الآلام الجسدية.
  • يمكنك أيضاً قراءة: ما هي التلبينة وما أسبابها؟ الاكتئاب مرض خطير لا ينبغي الاستهانة به. عندما يعاني الإنسان من الاكتئاب يجب علينا أن نقدم له الرعاية والاهتمام، ويعتبر الذهاب إلى الطبيب النفسي من أهم الأمور التي يجب القيام بها في هذه الحالة.