تجربتي مع رجيم اللقيمات لإنقاص وزني عالم حواء

Author:

تجربتي مع رجيم اللقيمات لإنقاص الوزن. هناك العديد من الأنظمة الغذائية التي تساعد في إنقاص الوزن، خاصة أن هناك الكثير من الأشخاص يعانون من مشكلة بسبب السمنة وعدم قدرتهم على إنقاص الوزن وخسارة الدهون والشحوم الزائدة، ومن هنا تبدأ الحيرة باتباع الحميات الغذائية وتجربة كل ما يريدون يستطيع. افعلها لإنقاص الوزن، حيث أن هناك العديد من الأدوية المختلفة لإنقاص الوزن، وكذلك الأنظمة الرياضية والرياضات التي تساعد في ذلك، ومن خلال الموقع المرجعي ستتحدث هذه المقالة عن رجيم اللقيمات وفوائده وعيوبه. كما سنقدم برنامجًا غذائيًا يساعد على إنقاص الوزن من خلال اتباع هذا النظام.

رجيم اللقيمات لإنقاص الوزن

يعتمد مبدأ رجيم اللقيمات على تناول كميات قليلة من الطعام، ولكنه يساعد على إنقاص الوزن، ولا يحتاج الشخص إلى حساب السعرات الحرارية، ولكن يتم حساب اللقيمات التي يتم تناولها، حيث لا يتم تناول وجبة الإفطار، بل يتم تناول عدد قليل من تؤخذ اللقيمات لتناول طعام الغداء والعشاء. من الممكن في هذا النظام الغذائي شرب المشروبات، لكنها لا تحتوي على سعرات حرارية. تتضمن طريقة رجيم اللقيمات ما يلي:[1]

  • شرب الكمية المرغوبة من المشروبات التي لا تحتوي على سعرات حرارية، حيث أن شرب الكثير من السوائل يساعد الجسم على الشعور بالشبع ويرطب الجسم.
  • تناول عدداً من قضمات الطعام في وجبة الغداء، مثل تناول قضمات من الخس، أو قضمات من جراد البحر، أو قضمات من قطعة شوكولاتة سنيكرز، ويجب التنويع بين القضمات، مثل: قضمة همبرغر، قضمة تفاحة ، وهكذا… ولا تمضغ اللقمة أكثر من مرة.
  • تناول لقيمات من الطعام على العشاء.
  • الحفاظ على ترطيب الجسم بشكل متوازن، لذلك لا بد من تناول قطع من البروتين، إذ يسهل الحصول على السعرات الحرارية من الدهون والكربوهيدرات.
  • تجربتي مع رجيم اللقيمات للتخسيس

    هناك العديد من التجارب الحية على رجيم اللقيمات، وفيما يلي أهمها:

    التجربة الأولى

    التجربة الثانية

    البرنامج الغذائي في رجيم اللقيمات

    البرنامج الغذائي لرجيم اللقيمات يشمل جميع أنواع الطعام ولكن بكميات محدودة جداً. وفيما يلي مثال لتوزيع الطعام على الوجبات التسع:

  • الوجبة الأولى: الوجبة الأولى تتكون من:
  • ربع رغيف من الخبز الأسمر.
  • قطعة صغيرة من الجبن القريش أو بيضة مسلوقة.
  • كوب من الشاي بالحليب خالي الدسم والسكر.
  • الوجبة الثانية: عبارة عن فاكهة (أي نوع من الفاكهة الطبيعية).
  • الوجبة الثالثة: ربع كيس شيبس، أو ربع كوب من الفشار، أو خمس قطع من البسكويت، ولكن من الأفضل تناول ربع طبق من الشوربة أو طبق صغير من السلطة الخضراء.
  • الوجبة الرابعة : والتي تتكون من :
  • خمس ملاعق كبيرة من الأرز أو المعكرونة.
  • قطعة من اللحم أو السمك.
  • طبق صغير من الخضار.
  • من الممكن تناول التورتيلا أو البشاميل، لكن قطعة صغيرة جداً لا تتعدى راحة اليد فقط.
  • الوجبة الخامسة: وتتضمن طبق من السلطة الخضراء.
  • الوجبة السادسة: يتم تناول أي نوع من الحلويات على أن لا تتجاوز قطعة صغيرة ملعقتين صغيرتين.
  • الوجبة السابعة: عبارة عن ربع شطيرة، أو نصف مثلث بيتزا، أو نصف علبة تونة مصفاة من الزيت.
  • الوجبة الثامنة: تناول خمس حبات من البندق أو الفول السوداني أو أي نوع من الجوز ولكن بدون ملح أو تحميص.
  • الوجبة التاسعة: تناول قطعة صغيرة من الكعك، أو كوب من الزبادي، أو قطعة من الفاكهة.
  • فوائد رجيم اللقيمات

    هناك العديد من التجارب على رجيم اللقيمات، وقد أفاد استخدام هذا الرجيم العديد من الفتيات، حيث يسمح بتناول كافة أنواع الطعام بكافة أشكاله وأنواعه ولكن بكميات قليلة، ولا يعتمد على عدد السعرات الحرارية المتناولة. ، ومن أهم الفوائد ما يلي:

  • يساعد على إنقاص الوزن بشكل تدريجي، حيث لا يشعر مستخدم هذا النظام بالإرهاق والتعب، ويتفوق هذا النظام على أنظمة الرجيم الأخرى.
  • يساعد في الحفاظ على نضارة البشرة، ويمنحها الحيوية، ويحمي الفرد من الشعور بالضعف والإجهاد.
  • يساعد على فقدان الوزن بطريقة صحية وعدم استعادة الوزن المفقود مرة أخرى.
  • التخلص من الوزن الزائد، حيث يزوّد الجسم بسعرات حرارية محدودة، مما يسمح له بحرق الدهون الزائدة والوصول إلى الوزن المثالي.
  • يتيح لك نظام اللقيمات تناول الحلويات والنشويات ولكن بكميات محدودة. ورغم أنها تعتمد على الأطعمة الصحية، إلا أنها تتبع نظام عدم الحرمان.
  • يستطيع الإنسان أن يأكل ما يريد، وهذا يساعد على عدم الشعور بالحرمان.
  • عيوب رجيم اللقيمات

    على الرغم من فوائد رجيم اللقيمات في إنقاص الوزن، إلا أن له بعض السلبيات والعيوب، وهي كما يلي:

  • الشعور بالملل عند اتباع رجيم اللقيمات، لأنه يؤدي إلى فقدان الوزن الزائد على المدى الطويل، أي أن الشعور بنقص الوزن يستغرق فترات طويلة، على الرغم من وجود أنظمة أخرى تساعد على فقدان الوزن بشكل أسرع.
  • المعاناة من نقص في بعض العناصر الغذائية، مما يؤدي إلى تراجع الطاقة.
  • الشعور بالإحباط وعدم القدرة على إنقاص الوزن.