تجربتي مع دواء دوفاستون Duphaston استخدامه وآثاره الجانبية

Author:

تجربتي مع عقار دوفاستون واستخدامه وآثاره الجانبية. وهو دواء طبي يعالج مشاكل الحمل لدى النساء، مثل العقم. كما أنه يخفف من مشاكل الدورة الشهرية المختلفة، ونزيف الحيض الثقيل غير المعتاد أو الألم، وكذلك عدم انتظام الدورة الشهرية، ومتلازمة ما قبل الحيض (PMS) والإخراج خارج الرحم. بطانة الرحم. وقد أثبتت العديد من التجارب فعاليته في علاج مشاكل العقم. وفي هذا المقال نعرض تجربتي مع عقار دوفاستون واستخداماته وأعراضه الجانبية.

تجربتي مع الدوفاستون

ينتمي الدوفاستون إلى فئة الأدوية المعروفة باسم الهرمونات الستيرويدية. يتم دمج هذا الدواء أيضًا مع هرمون الاستروجين للعلاج بالهرمونات البديلة لدى النساء بعد انقطاع الطمث وانخفاض مستويات الهرمون الجنسي لدى النساء.

  • يتم تعريف العقم على أنه عدم القدرة على الحمل خلال 12 شهرًا.
  • من ناحية أخرى، تتضمن متلازمة ما قبل الحيض علامات وأعراض مثل تقلب المزاج.
  • وأيضاً ألم في الثديين، والرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  • وأيضا التعب والتهيج والاكتئاب.
  • ويحدث خلال أيام معينة من الدورة الشهرية للأنثى، وبشكل عام قبل الدورة الشهرية مباشرة.
  • دوفاستون هو هرمون أنثوي يتحكم في الإباضة والحيض عند النساء.
  • يساهم في إحداث تغييرات في بطانة الرحم.
  • كما أنه يعزز نمو الثدي، ويريح الرحم، ويمنع نضوج الجريبات وتحررها، ويحافظ على الحمل.

ما هي استخدامات دوفاستون؟

هناك العديد من الاستخدامات لتناول دواء دوفاستون، ولهذا الدواء فعالية كبيرة في علاج مشاكل العقم عند النساء، ومن استخداماته ما يلي:

  • عسر الطمث: عندما تشعرين بالانتفاخ والألم والتشنجات أثناء فترة الحيض.
  • بطانة الرحم: نمو أنسجة الرحم من الداخل إلى الخارج، وخاصة على المبيضين أو في تجويف البطن.
  • متلازمة ما قبل الحيض: هي متلازمة متعددة التكافؤ تظهر خلال الفترة الثانية من الدورة الشهرية.
  • النزيف النسائي: هو نزيف غير طبيعي يحدث نتيجة التغير في الهرمونات التي تتحكم في عمل بطانة الرحم.
  • العقم: في حالات نقص الجسم الأصفر.
  • العلاج الهرموني بعد انقطاع الطمث: في هذه الحالة، يتم تناول الأدوية المشابهة للإستروجين لعكس التغيرات التي تحدث في الجسم.
  • انقطاع الطمث الثانوي: غياب الدورة الشهرية عند الفتاة البالغة.

ما هي الآثار الجانبية لتناول دوفاستون؟

تختلف آثار أدوية الحمل مثل دوفاستون من جسم امرأة إلى أخرى، ولكن بشكل عام لا ينبغي تناول دوفاستون دون إشراف طبي. وفيما يلي نعرض الآثار الجانبية لتناول الدوفاستون، وهي كما يلي:

  • يسبب النعاس الشديد عند النساء الحوامل.
  • يمكن أن يسبب الأرق مع صعوبة النوم.
  • ويصاحبه شعور بالتعب المستمر.
  • يمكن أن يجعل المرأة تشعر بالدوار وعدم الثبات.
  • يؤدي إلى فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • يؤدي إلى الشعور بجفاف الفم.
  • يساعد على زيادة وزن الجسم عن المعدل الطبيعي.
  • قد تعاني النساء من مشاكل عسر الهضم.
  • يسبب بعض التورمات في مناطق مختلفة من الجسم.
  • يمنح المرأة الحامل قشعريرة.
  • السعال هو أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لهذا الدواء.
  • يؤدي إلى الاكتئاب.

إحتياطات قبل تناول الدوفاستون

هناك بعض الاحتياطات التي يجب مراعاتها قبل استخدام هذا الدواء، كما أن هناك بعض الحالات التي يمنع فيها تناول هذا الدواء، ومنها ما يلي:

  • النساء اللاتي يعانين من أمراض الكبد وفشل الكبد.
  • إذا كان لديك حساسية من أي من مكونات هذا الدواء، يجب عليك عدم تناول هذا الدواء.
  • يجب على المرأة المرضعة عدم تناول هذا الدواء لأن المادة الفعالة والمواد الأخرى تنتقل إلى الجنين عن طريق حليب الثدي مما يضر بصحة الجنين.
  • هذا الدواء غير مناسب للنساء المصابات بأمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.
  • احذر من تفاعلات هذا الدواء مع أدوية أخرى، لذا أخبر طبيبك بقائمة الأدوية التي تتناولها قبل وصف هذا الدواء.
  • تجنب القيادة أو التعامل مع الآلات التي قد تكون خطرة لأنها تسبب النعاس الشديد.
  • يجب الالتزام بالجرعات التي وصفها الطبيب وعدم مضاعفة الجرعة في حالة نسيان الجرعة أو زيادتها وعدم الاستمرار بعد الفترة المحددة.

فوائد تناول حبوب الدوفاستون

يستخدم هذا الدواء لتثبيت الحمل، كما أنه يساعد في حل العديد من المشاكل الصحية التي تتعرض لها المرأة. يعمل على تأخير الدورة الشهرية عن موعدها، وله العديد من الفوائد نذكرها فيما يلي:

  • يساعد على تحفيز إفراز الجسم لهرمون البروجسترون، ويزيد من فرص الحمل.
  • ومن فوائده أنه يساعد على تثبيت الحمل، خاصة في الأشهر الأولى.
  • يزيد الخصوبة عند النساء بشكل ملحوظ.
  • يخفف من الانزعاج المصاحب للدورة الشهرية.
  • يستخدم في حالات تأخر الدورة الشهرية.
  • يقلل من احتمالية حدوث نزيف أثناء الحمل.
  • كما يعمل على تقوية وتقوية بطانة الرحم، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل.
  • يساعد على حل مشكلة تفكك بطانة الرحم كما أنه فعال في تجديد الخلايا ونمو الأنسجة بداخله.

لقد وصلنا إلى خاتمة المقال، الذي عرضنا فيه لكم تجربتي مع عقار دوفاستون واستخداماته وآثاره الجانبية، كما عرضنا فوائد تناول هذا الدواء، والاحتياطات قبل تناول دوفاستون.

تجارب ناجحة قد تهمك