الاقصى نوع الاسم من حيث الاخر

Author:

الأقصى نوع من الأسماء من حيث الآخر. ينقسم الكلام في اللغة العربية إلى فعل وحرف واسم. وتنقسم الأفعال إلى عدة أقسام من حيث المضارع والماضي، ومن حيث العدد ثلاثة، وأربعة، وخمسة، الفعل المتعدي، والفعل المتعدي، والفعل الصحيح، والواسطة الوسطى، والواسطة الأخرى. وأما الحروف فهي اثنتا عشرة حرف جر، بالإضافة إلى حروف العطف وغيرها. وأما الأسماء فهي تشمل الجمع والمفرد، وأسماء العلم الأخرى، والأسماء الأخرى، والناقصة. وسنقوم فيما يلي بتعريف الأقصى، ونوع الاسم من حيث الآخر.

نوع الاسم من حيث الآخر

ينقسم الكلام في اللغة العربية إلى ثلاثة أقسام أساسية: الاسم، والفعل، والحرف. يعتبر الاسم أحد أقسام الكلام، وهو لفظ يحمل معنى في نفسه، ولا يدل على وقت معين. الأسماء تشمل أسماء العلم والأسماء النكرة التي يمكن تعريفها بإضافة أداة التعريف أو أداة التعريف. علامة النداء أو حرف الجر أو التصريف. تنقسم الأسماء إلى عدة أقسام:

  • من حيث العدد: المفرد، والمثنى، والجمع.
  • ومن حيث الجنس: مذكر ومؤنث.
  • من حيث المصدر: الصلبة والمشتقة.
  • وأما الآخر: اسم صحيح، واسم ممدود، واسم مختصر، واسم ناقص.

أقصى نوع من الاسم من حيث الآخر

وكلمة الأقصى كلمة محددة بالتعريف، وتنتهي بألف لينا ي، وهي ألف لازمة في آخر الاسم. فتكون كلمة الأقصى هنا اسماً من نوعه من حيث اختصار الآخر، والاسم المختصر هو ذلك الاسم الذي ينتهي بألف لين مثل الهدى، أو بألف مقصورة كالعصا. الأسماء المختصرة هي أسماء معللة، ويتم تحليلها مع الأسماء المعرفة في نهاية الاسم، ومن هذا نستنتج أن الإجابة الصحيحة هي: الأقصى نوع من الأسماء من حيث الآخر “اسم مختصر” “. الأقصى نوع من الأسماء من حيث الآخر اسم مختصر، والاسم المختصر هو الذي ينتهي بألف مخففة. Y أو بألف مقصرة، وهي أسماء معربة مع حروف العلة الأصلية المقدرة في آخرها.