العلاقة بين الطول الموجي والتردد علاقة طردية

Author:

العلاقة بين الطول الموجي والتردد هي علاقة مباشرة. الطول الموجي والتردد مصطلحان يرتبطان ارتباطًا وثيقًا بالصوت المنقول في الهواء، وجميع المصطلحات المذكورة أعلاه تدرسها الفيزياء من خلال مجموعة من القوانين والقضايا والعلاقات القائمة بينهما. لذلك سنقدم في هذا المقال، وبالرجوع إلى المصادر المتخصصة، إلى مفهوم الطول الموجي والتردد وتوضيح العلاقة بينهما، وذلك للرد على بحث الناس عن حل لمسألة العلاقة بين الطول الموجي والتردد ، علاقة مباشرة. هل العبارة صحيحة أم خاطئة؟

تعريف الطول الموجي والتردد

قبل التعرف على تفسير العلاقة بين الطول الموجي والتردد، لا بد من تعريف كلا المصطلحين للوصول إلى إجابة دقيقة، وعليه:

  • الطول الموجي: هو المسافة بين القمة والقاع بين موجتين متتاليتين. يتم قياس الطول الموجي في اتجاه الموجة، أو هو المسافة من قمة إلى أخرى، ومن أشهر أنواع الموجات (الموجات الصوتية، الموجات الكهرومغناطيسية).
  • التردد: هو عدد الموجات المارة في نقطة ثابتة خلال وحدة واحدة خلال جسم في حركة دورية.

العلاقة بين الطول الموجي والتردد علاقة مباشرة، صح أم خطأ؟

ومن أهم القوانين والمصطلحات لقياس الصوت المنقول في الفراغ، بالإضافة إلى معرفة الموجات الصوتية للإنسان، كما ذكرنا أعلاه الطول الموجي والتردد. وعليه فقد عرضنا تعريف هذه المصطلحات سابقاً، أو جواب السؤال السابق كالتالي: الجواب: (القول خاطئ)، إذ أن العلاقة بين الطول الموجي والتردد هي علاقة (عكسية)؛ لأنه كلما زاد التردد، كلما قصر الطول الموجي. العلاقة بين الطول الموجي والتردد هي علاقة مباشرة. وبالرجوع إلى مصادر الفيزياء المتخصصة في دراسة الصوت والضوء والأمواج الكهرومغناطيسية المنقولة في الفراغ، يتبين أن العلاقة عكسية وليست مباشرة.